بحث

Search Help

 

 

 

 

 

 

 

 

 

    نقد أدبي    


رعد عبدالقادر.. شاعر عاش حربين وشهد المآتم كله

تاريخ النشر 13/01/2022 06:00 AM

تبدو الساعات الأخيرة في حياة الشاعر العراقي رعد عبد القادر أشبه بـ "مقطع أخير غامض في قصيدة ظل يكتبها طوال حياته. بل يبدو انه كتب هذا المقطع في أقصى درجات شاعريته واشدها إلتماعا واقترابا من اللانهائي واللامرئي"*.


عراقيون في عمّان 1991-2003: هجرة ثقافة مثقلة بالحروب والقمع

تاريخ النشر 23/12/2021 06:00 AM

لم تكن عمّان* تشبه أي عاصمة نفي بالنسبة للمثقفين العراقيين، فهي كانت المحطة الوحيدة التي تسمح للعراقيين بالعبور، لنحو عشر سنوات من عزلةٍ فرضت على البلاد بعد غزو الكويت. الجغرافيا ونهج سياسي أردني معتدل، عاملان جعلا عمّان البوابةَ الوحيدة لخروج ملايين ...


عبدالجبار عباس.. صادق سيتركنا لحفل الأكاذيب الصاخب!

تاريخ النشر 14/12/2021 06:00 AM

ببساطة شديدة مات في الحلة قبل أيام الناقد عبد الجبار عباس(1). بدا جَزعاً تلك الجمعة وإستوحشه البرد كثيراً ... فلطالما كان يتحسس من البرد (مَن ينسى معطفه الشتوي؟)، يخاف الوحدة فيستعجل الألفة ودفء المعشر وحديث المحبة وشجن آخر الليل حين ترتعش الخطى عائ ...


فاطمة المحسن تعاين مأزق الحداثة في الثقافة العراقية

تاريخ النشر 07/04/2021 06:00 AM

من النادر أن تقع هذه الأيام على مصدر معرفي، يوفر أجوبة ما، لأسئلة عن المأزق الذي انتهت إليه الحداثة في العراق، دولة معاصرة وثقافة وافكاراً، غير أن كتاب الناقدة فاطمة المحسن «تمثّلات الحداثة في ثقافة العراق» يوفر مثل هذا المصدر، لا بل إنه يعيد القضية ...


تسقط السماء على رؤوسنا أما هو فينام في محطة الباص!

تاريخ النشر 30/09/2020 06:00 AM

لا يتقصد الشاعر عبدالخالق كيطان أن يذهب إلى المفارقة كسياق كتابي في نصوصه، أكانت تلك التي تضمنتها مجموعته الخامسة الصادرة حديثاً "النوم في محطة الباص" (دار الورشة- بغداد 2020) أو مجموعاته السابقة، بل هي براءة كتابية لجهة التقاط مشاهد في الح ...


طالب عبدالعزيز.. "خمس وستون حبّةَ رملٍ في شاحنةٍ كبيرة"!

تاريخ النشر 12/09/2020 06:00 AM

يحلنا نص "في رثاءِ ما سيأتي" للشاعر طالب عبدالعزيز، إلى حساب عسير مع الفذلكة والاستعراض اللغوي الذي اندرجت فيه أجيال من الشعر العراقي المعاصر، ليضعنا حيال الدهشة العظيمة الآسرة البسيطة التي ما انفك الشعر يأتي منها ويدور في فلكها.


شعراء أمام الجمهور.. أية قراءة، أي نوع من التلقِّي؟

تاريخ النشر 04/01/2020 06:00 AM

علي عبد الأمير* في أمسيتين قريبتين, قرأ الشعراء خزعل الماجدي, محمد تركي النصّار, حميد قاسم وعبد المنعم حمندي, نصوصاً أمام جمهور إتحاد الأدباء، وفي مرة أخرى قرأ الشعراء جان دمو, كزار حنتوش, نصيف الناصري, حسن النوّاب وكريم شغيدل.


الخياط والنصّار في "الأرض المرقّطة بأزاهير الدم وعذاب الضمير"

تاريخ النشر 12/09/2019 06:00 AM

ليس مفاجئاً أن يكتب الشاعر محمد تركي النصّار نصاً محكماً في بنائه ومعناه، فهو منذ كتابه الأول "السائر من الأيام" 1992، ما أنفك ينحت على مهل نصوصه، وبصوت خافت النبرات يصوغ إيقاعاً خاصاً به، حتى وإن كان ضمن شكل "قصيدة النثر"، ومن هن ...


رحيل ابن العمدة المصري الذي صار مترجم تشيخوف إلى العربية

تاريخ النشر 03/03/2019 06:00 AM

أعلنت وسائل اعلام مصرية، الأحد، رحيل مترجم الأدب الروسي وأستاذه أبو بكر يوسف الذي يتذكره القراء العرب، وتحديداً قراء الأدب المترجم، ترجماته البارعة لأعمال الأدباء الروس العظام: تشيخوف، غوغول، بوشكين، ألكسندر بلوك وغيرهم، والتي ظهرت في اصدرات "دا ...


البهرزي يطير بعيداً عن الحشود ويطلق النار عليها

تاريخ النشر 20/02/2019 06:00 AM

تهزّني نصوص شعرية بين حين وآخر، لأعاود الكتابة عنها ضمن باب بدأته منذ 2012 وحمل عنواناً ثابتاً هو "في الشعر العراقي الآن". وآخر ما ضربني بقوة في صميم قناعاتي وذائقتي كان نصاً للشاعر إبراهيم البهرزي بعنوان "أساطير يومية" ونشر في ال ...


  ال 10 التاليه
 

 

 

Copyright ©  Ali Abdul Ameer All Rights Reserved.

Powered and Designed by ENANA.COM