بحث

Search Help

 

 

 

 

 

 

 

 

 

    نوستالجيا    


ضوء في قلعة راوندوز

تاريخ النشر 21/09/2015 06:00 AM

علي عبد الأمير* الى ميثم عبد الأمير وملهم علي غالب كان علي ان احتفظ بأحلامي، وكان عليّ ان احتفظ بعقلي، رغم انني كنت على يقين من انني ذاهب الى مهمة شديدة العسر والجفاف واللؤم ايضا، فانا ذاهب الى الخدمة في الجيش العراقي


عن بنات بغداد و"شارع النهر" الجميل (3)

تاريخ النشر 20/09/2015 06:00 AM

علي عبد الأمير في العام 1983 اشتريت من محل صديقي الصابئي مؤيد، عقدا ذهبيا، وفي العام 1993 اضطررت لبيع العقد كي ابدأ مشروعي الخاص: عيادة ومكتب للأدوية البيطرية، وكان صديق "صائغ" آخر من اشترى العقد هو سعد ابراهيم العطية، حينها عرفت ان شار ...


عن بنات بغداد و"شارع النهر" الجميل (2)

تاريخ النشر 17/09/2015 06:00 AM

علي عبد الأمير* بين محل للاقمشة الفاخرة وآخر للاكسسوارات، هناك شوارع واسواق فرعية، تزخر بمحلات قائمة على خدمة الحركة التجارية في الشارع الذي يحلو لبعض البغداديين ان يسميه "شارع البنات" تارة، او "شارع المغايز" تارة اخرى، وفي ما ...


عن بنات بغداد و"شارع النهر" الجميل (1)

تاريخ النشر 16/09/2015 06:00 AM

علي عبد الأمير* في خريف العام 1991 خرجت من العراق للمرة الاولى بعد حرب الخليج الثانية، وتوقفت مليا عند طلب مهندسة هي سيدة من اقاربي حين رغبت بان أجلب لها مع عودتي العدد الاخير من مجلة "بوردا". كانت بنات العوائل في بغداد يدمن مجلة الازياء ...


حلم شخصي: جاز في بغداد

تاريخ النشر 11/12/2014 06:00 AM

كتابة وتصوير: علي عبد الأمير عجام* ظل حلمي وحلم حبيبتي، ان تكون لنا إطلالة صغيرة وأنيقة على دجلة في بغداد، نجعل منها فسحة للمشاعر الانسانية الراقية والنظيفة، صحبة النغم الرفيع، وتحديدا موسيقى الجاز، فهي التي باتت نغما يقارب روح المدينة المعاصرة، أي ...


"آخر إيام الصيفية" 1975: يوم أول دراسي في وقت جميل

تاريخ النشر 02/10/2014 06:00 AM

علي عبد الأمير عجام* في مثل هذه الإيام بالضبط، وقبل 39 عاما، ابتدأت الدراسة في الجامعات العراقية، وبسبب غوايات لا تنتهي، قبلت دعوة للذهاب الى الجامعة المستنصرية، المترفة الأجواء، حينذاك، حيث المكان البهي، والانفتاح الذي كان يميزها عن باقي غيرها من ا ...


غاب الناحبون عن حانات بغداد*

ِعلي عبد الامير

تاريخ النشر 27/01/2014 06:00 AM

لا مزيج نادرا من المشاعر، كالذي كان ينطوي عليه عراقيون كثر قبل اربعين عاما خلت، وتحديدا في امسيات اشبه باحتفالات خاصة للمشاعر، كانت تضمها حانات تتوزع شارع الندامى: ابو نؤاس، او اذرعه الحانية الممتدة الى شارع السعدون، او شارع الرشيد، وحتى شارع النضال.


هذا هو الطريق ولا شيء سيحدث

ِعلي عبد الامير

تاريخ النشر 29/09/2013 06:00 AM

كنت اقرب الى الاستسلام التام لقدري، وانا اسمعها لأول مرة في العام 1986، تلك اغنية


من بارود (شرق البصرة) الى عطر شيراتونها....

ِعلي عبد الامير

تاريخ النشر 17/09/2013 06:00 AM

كنت اشبه بالمجنون، بل كنته حقا، في سخريتي من موت كثير عشته في الحرب العراقية الايرانية. وبلغت تلك السخرية حدا انني كنت أناكف الموت في الهروب الى اقصى الحياة ولذتها. كنت اهرب من جبهة "شرق البصرة" الى بيت عمتي في التنومة،


1964: ذات شرفة على الرشيد

ِعلي عبد الامير

تاريخ النشر 17/09/2013 06:00 AM

هنا تماما في شرفة الجراح علي النقيب في "رأس القرية" بشارع الرشيد


ال 10 السابقه ال 10 التاليه
 

 

 

Copyright ©  Ali Abdul Ameer All Rights Reserved.

Powered and Designed by ENANA.COM